top of page
  • FA TEAM

5 دروس عادة ما يتعلمها متداولو الفوركس الجدد بعد التداول لمدة عام

منذ فترة، أتيحت لي الفرصة للتحدث مع مجموعة من المتداولين في تداول العملات الأجنبية.

أشارككم قائمة بما قالوا إنها أهم الدروس التي تعلموها حتى الآن.

أنا متأكد من أنه يمكنك الارتباط بنقطة أو نقطتين على الأقل:


1. التزم بالخطة

يخطئ الكثير من المتداولين في خطط التداول باعتبارها مجموعة من القواعد التي قد يتم اتباعها أو لا يتم اتباعها عند تنفيذ التداول.

لا يوجد ما يلزمك باتباع الخطة، وهناك أوقات تشعر فيها أن التداول لن "ينجح" إذا التزمت به. ونتيجة لذلك، فإنك تقوم بالتداول بناءً على شعورك الغريزي، وإجراء تعديلات مفاجئة، والانحراف عن الخطة عند أول علامة على وجود مشكلة.


ما يجب أن تتذكره هو أن خطة التداول الجيدة هي عبارة عن مجموعة ديناميكية من الإرشادات، وهي نتاج ساعات وساعات من التحليل والاختبار والتحسين.


إذا تم تطبيقها باستمرار، فإن خطة التداول الخاصة بك يمكن أن تمنحك ميزة أيضًا. أنت تزيل هذه الميزة المحتملة في كل مرة تنحرف فيها عن الخطة.


إحدى الطرق التي تساعدك على الالتزام بالخطة هي الاحتفاظ بسجل تداول مفصل يعرض إحصائياتك. بمجرد أن ترى أن خطة التداول الخاصة بك تعمل وتؤدي إلى نتائج إيجابية، فقد يمنحك ذلك المزيد من الحافز والثقة للالتزام بالخطة والمتابعة.


2. التحلي بالصبر

إن مفاهيم وتقنيات تداول العملات الأجنبية بسيطة وسهلة التعلم

ما يصعب تعلمه هو كيفية التحلي بالصبر والانضباط بما يكفي لاتخاذ قرارات تداول جيدة باستمرار.

الصبر في تداول العملات الأجنبية يمكن أن يكون بسيطًا مثل انتظار فرص تداول جيدة أو وصول السعر إلى مستويات الدخول والخروج. كما يمكن أن يكون الأمر صعبًا مثل خفض الخسائر، والسماح للفائزين بالتداول، والعمل بجد على تطوير نظام تداول يناسبك.


في حين أن هذه المهام ليست سهلة، تذكر أن التداول هو ماراثون، وليس سباق سريع. الفرص دائمًا قاب قوسين أو أدنى، وإذا تحليت بالصبر، فسوف تتعلم كيفية التداول بشكل مربح في أي بيئة يقدمها لك السوق في أي وقت.


3. ممارسة إدارة المخاطر

إدارة المخاطر هي ما يفصل المتداول عن المقامر.

ببساطة، نحن نعمل على كسب المال، ومن أجل كسب المال، علينا إدارة تعرضنا للمخاطر. وهذا يعني عدم المبالغة في الرافعة المالية أو المخاطرة بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته؛ عدم التحرك أو تجاهل نقاط وقف الخسائر، والتدرب دائمًا على تحديد الحجم المناسب للصفقات.


إذا لم تكن قد قمت بذلك بعد، فاقرأ كل ما يتعلق بما يعنيه الهامش والرافعة المالية وعمليات السحب. إنها تبدو مخيفة ولكنها ستساعدك كثيرًا في تصميم خطط التداول الخاصة بك وتقليل خسائرك في المستقبل.


قم بتجربة تحديد حجم المركز واستخدم دائمًا وقف الخسائر. في حين أنه من السهل فقط الضغط على زري "الشراء" و"البيع" أو المراهنة بنصف حسابك في كل صفقة، إلا أن ذلك لن يساعدك في العثور على الميزة الكافية لتحقيق الربح باستمرار على المدى الطويل.


4. تداول بما تراه وليس بما تعتقده

المتداول الذي يحقق أرباحًا باستمرار يكون منفتحًا ومستعدًا لسلوكيات الأسعار البديلة.

إن مجرد حصولك على سلسلة من المكاسب لا يجعلك نصف إله حركة سعر الفوركس (على الرغم من أن هذا يبدو وكأنه مسمى وظيفي جيد).

كما رأينا في الشهرين الماضيين، من المحتمل أن تربح المزيد من الصفقات إذا قمت بالتداول بما تخبرك به الرسوم البيانية بدلاً من التمسك بتحيزاتك الحالية.


5. قم بإجراء السباق الخاص بك

كل متداول لديه رحلة التداول الخاصة به.

في الوقت الحاضر، أصبح من السهل والمغري أن تقارن نفسك باستمرار بأداء تداول الآخرين. ولكن مجرد قيام أحد الأشخاص في المنتديات بإنتاج كميات كبيرة من المال لا يجعلك متداولًا أقل.

إن أداءك ليس له علاقة بكيفية أداء الآخرين. من المرجح أن تجعلك أي مقارنة تشك في نفسك وترتكب أخطاء أثناء محاولتك التفوق على "المنافسة".


خذ الوقت الكافي لتقييم استراتيجيات التداول الحالية ومعرفة ما إذا كانت تناسب شخصيتك التجارية. ما يعمل بشكل جيد للآخرين قد لا يعمل بالضرورة بالنسبة لك.


ركز على تحسين سجل أدائك السابق، بدلاً من النظر إلى أداء المتداولين الآخرين. ركز على العملية وليس الأرباح.

٣٩ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page