top of page

الآن: هبوط حاد يضرب الأسواق بشكل مفاجئ وجماعي

FA FOREX

5 Eyl 2023

انخفضت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الثلاثاء، في بداية تعاملات الأسبوع، حيث كانت الأسواق في عطلة أمس الاثنين.

يأتي ذلك بالتزامن مع تراجعات قوية تخيم على الأسواق، حيث فاقم الذهب من تراجعاته، فيما تنخفض الفضة والغاز بشكل ملحوظ، بينما تتراجع العملات الرقمية أيضًا بقيادة البيتكوين.

تأتي هذه التحركات في أعقاب أسبوع متفائل لوول ستريت، حيث حقق مؤشر داو جونز وناسداك أفضل أداء لهما منذ يوليو. وزاد مؤشر داو جونز المكون من 30 سهماً وناسداك 1.4٪ وحوالي 3.3٪ خلال الأسبوع. بينما ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 2.5٪ ليسجل أفضل أسبوع له منذ يونيو.

كان المستثمرون يدرسون الأسبوع الماضي علامات جديدة على تباطؤ الاقتصاد وتخفيف ضغوط الفائدة. حيث أظهر أحدث تقرير عن الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة أن معدل البطالة ارتفع إلى 3.8٪ في أغسطس، ووصل إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من عام. وكان قد توقع الاقتصاديون أن تظل عند 3.5٪. كما ارتفع متوسط الأجور في الساعة بنسبة 4.3٪ على أساس سنوي، أي أقل من الزيادة البالغة 4.4٪ التي توقعها الاقتصاديون.

قال ريك ريدر، كبير مسؤولي الاستثمار في الدخل الثابت العالمي في بلاك روك: "يثير هذا التقرير سؤال حاسم بالنسبة للمستثمرين، هل يمكن لسوق العمل أن يتباطأ بشكل كافٍ، بينما يتباطأ التضخم أيضًا، مما يسمح لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بوقف رفع أسعار الفائدة والحفاظ على استقرار أسعار الفائدة لفترة من الوقت؟ حيث يبدو الأمر كما لو أن الركود بدأ يتزايد في سوق العمل".


يتطلع المستثمرون أيضًا إلى شهر مليء بالتحديات للأسهم. حيث يعد شهر سبتمبر تاريخياً أضعف شهر للأسهم، وسيقوم المستثمرون بفحص التقارير الاقتصادية - بما في ذلك بيانات التضخم الجديدة - قبل اجتماع سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر. حيث سيعقد صانعو السياسة في البنك المركزي اجتماعا لمدة يومين يبدأ في 19 سبتمبر ويعلنون قرارهم بشأن سعر الفائدة في 20 سبتمبر.


انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 3.2% في المتوسط خلال سبتمبر خلال السنوات الخمس الماضية. وقد تراجع بأكثر من ذلك في السنوات الثلاث الماضية. كان أحد أسوأ أشهر سبتمبر في العصر الحديث هو الأخير (سبتمبر 2022)، حيث انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 9.3%.

ويبقى الرقم القياسي لأسوأ شهر سبتمبر على الإطلاق هو الانخفاض بنسبة 11.9% في سبتمبر 1974.

وبحسب دراسة تابعة لـ"CFRA"، حول أداء الأسهم تاريخيا، فإن شهر سبتمبر هو في الواقع الشهر الوحيد من العام الذي يحقق فيه مؤشر ناسداك المركب متوسط عائد سلبيا".


ومع ذلك، أعطت بعض المؤشرات الفنية المستثمرين الأمل الأسبوع الماضي. في علامة على الزخم الإيجابي على المدى القصير، اخترقت المؤشرات الرئيسية متوسطاتها المتحركة لمدة 50 يومًا في الأسبوع الماضي.

قال سام ستوفال، كبير محللي الاستثمار في CFRA، لشبكة CNBC الأسبوع الماضي: «يشعر المستثمرون بمزيد من التفاؤل لأننا عدنا إلى الاتجاه التصاعدي». وأضاف: «على الأقل في المدى القريب، أعتقد أن أسواق الأسهم الأمريكية يمكن أن تستمر في الصعود حتى في مواجهة شهر مليء بالتحديات نسبيًا».


العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية الآن

خسرت العقود الآجلة المرتبطة بمؤشر داو جونز الصناعي 79 نقطة أو 0.23٪. وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 بنسبة 0.23٪، بينما تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.24٪.


الأسواق الآن

تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.43% إلى 1958 دولار للأوقية.

فيما هبطت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.27% إلى 1933 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.35% إلى 104.562 نقطة.

وانخفضت الفضة بنسبة 2% إلى 23.50 دولار.

وتراجع خام برنت بنسبة 0.62% إلى 88.45 دولار للبرميل.

فيما هبط خام تكساس بنسبة 0.13% إلى 85.44 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى 5% إلى 2.627 دولار.


العملات الرقمية الآن

تراجعت البيتكوين بنسبة 1.1% إلى 25698 دولار خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

فيما هبطت الإيثريوم بنسبة 0.9% إلى 1624 دولار خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وانخفضت سولانا بنسبة 2.3% إلى 19.351 دولار.

bottom of page